السكري وصيام رمضان

مع حلول شهر رمضان، يتساءل الكثيرون حول السكري والصيام وعمّا إذا كان وضعهم الصحي يسمح بالصيام، فما الذي على مريض السكري القيام به في رمضان؟

يناسب الصيام الكثير من الأشخاص المصابين بالسكري، إلا أنه قد يشكل خطراً على صحة البعض الاخر، لذا يجب مراجعة الطبيب بخصوص السكري والصيام ومعرفة التغييرات التي يجب إحداثها.

تغيرات علاجية متوقعة لمرضى السكري

سوف يناقشك الطبيب في موضوع تناول أدوية السكريخلال شهر رمضان، في هذه النقاط تحديداً:

1.  قد لا تتناسب العقاقير المستخدمة عادة مع نظام رمضان، وقد تؤدي مواصلة هذه الأدوية خلال رمضان دون استشارة الطبيب إلى حدوث مضاعفات خطيرة أو تدهور صحي حاد.

2.  قد يسمح لك الطبيب بمواصلة نفس البرنامج العلاجي.

3.  قد يحدث الطبيب بعض التغييرات، إما في الجرعة أو في موعد تناول الدواء أو في نوع العلاج، بهدف تجنب حدوث نوبات هبوط أو ارتفاع حاد في سكر الدم أثناء الصوم.

نصائح لمرضى السكري في رمضان

إذا حظيت بموافقة الطبيب على الصيام، ففيما يلي بعض النصائح التي سوف تساعدك على تحقيق توازن السكر:

1- تناول وجبات صغيرة متعددة

إن تقسيم الطعام إلى عدة وجبات صغيرة يعتبر من أهم الخطوات لضبط نسبة السكر في رمضان، حيث يرتفع السكر إلى مستويات عالية في الدم بعد تناول وجبات كبيرة.

2-  فحص نسبة السكر بانتظام

تؤثر التغييرات الجذرية في عدد ومواعيد الوجبات وطبيعة الغذاء في رمضان على السكري والصيام، لذا يجب مراعاة ما يلي:

  • ضرورة إجراءالفحص الذاتي للسكربوتيرة أكثر من ذي قبل في رمضان.
  • من المحبذ فحص نسبة السكر قبل كل وجبة وبعدها بساعتين، للتأكد من أنالنظام الغذائيوالدوائي الذي تتبعه ملائم لك.
  • مراجعة الطبيب المعالج حال ملاحظة ارتفاع أو هبوط في مستويات السكر في الدم مقارنةً بالمعدل الطبيعي الخاص بكل مريض سكري سواءمن النوع 1و من النوع 2.
  • ضرورة التوقف عن الصيام فوراً إذا هبط مستوى السكر لأقل من 70 ملليجرام/ديسيلتر، أو إذا ارتفع لأكثر 300 ملليجرام/ديسيلتر.

3- هبوط السكر والعلاج الصحيح

عليك مراعاة القواعد التالية:

  • قم بفحص نسبة السكر حال شعورك بهبوط السكر في الدم، ما قد ينعكس بشعورك: بالضعف، الدوخة، الجوع، الصداع، التوتر، الرجفة، العرق، وزيادة معدل ضربات القلب.
  • إذا انخفض مستوى السكر لأقل من 70 ملليجرام/ديسيلتر، قم بتناول 15 غرام من الجلوكوز عن طريق:
    • عبوة أو أقراص جاهزة.
    • أو شرب نصف كوب من العصير.
    • أو شرب كوب كامل من الحليب.
    • أو شرب نصف عبوة صغيرة من المشروبات الغازية.
  • خذ قسطاً من الراحة لمدة 10 دقائق، وقم بإعادة الفحص مرة أخرى ثم تناول وجبة معتدلة في حال كان مستوى السكر أقل من 100 ملليجرام/ديسيلتر.

4- استهلاك الفواكه باعتدال

يتميز شهر رمضان بوجود تشكيلة واسعة من فواكه الصيف، مثل البطيخ والعنب والشمام والكرز، هذا بالإضافة إلى التمر.

وينصح مريض السكري بتناول الفاكهة بمعدل ثلاث حصص يومية على فترات متباعدة

5- تجنب الأطعمة المالحة

ينبغي على مريض السكري الحد من استهلاك الملح، وتجنب الأطعمة المالحة (مثل: اللحوم المدخنة، المخللات، الزيتون، وصفات الحساء الجاهزة، الأطعمة الخفيفة، المكسرات المملحة، لأنه يؤدي لزيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى والقلب لدى مرضى السكري بشكل ملحوظ.

6- التخفيف من الحلويات والأغذية الدسمة

يؤدي مرض السكري إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لذا ينصح بتجنب الحلويات، إذ أن:

  • معظمها يحتوي على كميات كبيرة من الدهون التي تؤدي إلى تضيق وتصلب الشرايين.
  • تؤدي إلى ارتفاع كبير وسريع في مستوى السكر في الدم.

قم باختيار الحلويات الصحية، كالبوظة قليلة الدسم أوالقطايف المشوية والمحشوة بالجوز أو بالجبنة قليلة الدسم. وتشكل جميع الأطعمة الدسمة خطراً على صحة القلب والشرايين:

 7- شرب السوائل الصحية

ينبغي أن تقوم بشرب  8-10 أكواب من الماء يومياً، وعليك أن تتجنب السوائل التي تسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم، مثل:

  • العصير.
  • المشروبات الغازية.
  • مشروبات الطاقة.
  • المشروبات الساخنة المحلاة بالسكر.

​ربما لن تكون الموازنة بين السكري وشهر رمضان المبارك أمراً سهلاً، ولكنها كذلك ليست أمراً أمراً مستحيلاً إذا ما اتبعت الإرشادات الضرورية.


شارك معانا

Please Wait