أهم الفيتامينات و دورها في الرضاعة الطبيعية

دور فيتامين (أ) في الرضاعة الطبيعية

هذا الفيتامين له دور حيوي لتطوير الرؤية ، و التي تشمل كلا من اللون و الرؤية الليلية ، كما أنه يساعد في تكوين أنسجة صحية ، بما في ذلك الجلد و الشعر ، و يحافظ على نظام المناعة سليمًا ، و الذي بدوره يوفر الحماية ضد العديد من الأمراض.

دور فيتامين ب 1 ( الثيامين ) في الرضاعة الطبيعية

الثيامين ضروري لتشكيل مركب يسمى تستخدمه خلايا الجسم كمصدر للطاقة ، كما أن له عدة ادوار في عمليات التمثيل الغذائي الداخلي للخلايا ، كذلك يساعد في تكوين الخلايا العصبية السليمة في الدماغ ، بما في ذلك تلك المسؤولة عن الوظائف المعرفية و تشكيل الذاكرة.

دور فيتامين ب 12 (كوبالامين) في الرضاعة الطبيعية

يساعد الجسم على تكوين بروتينات جديدة تعمل بمثابة كتل بناء للجسم ، و هذه البروتينات بدورها تساعد الطفل على النمو ، كما أنه حيوي لصحة جيدة فيما يتعلق بالخلايا العصبية ، كذلك يساعد الخلايا العصبية الصحية في نهاية المطاف في التطور المعرفي السليم ، و يلعبفيتامين ب 12دورًا أساسيًا في تكوين الحمض النووي الريبي DNA و RNA ، وهما المواد الوراثية للخلايا.

دور فيتامين ج في الرضاعة الطبيعية

يلعب دورًا في تكوين الكولاجين ، و هو البروتين المستخدم لتشكيل الجلد و الشعر و الأوعية الدموية ، كما أنه مهم لشفاء الجروح و الإصلاح العام لخلايا الجسم ، و قد تبين أن فيتامين ج يحفز إنتاج الكريات البيض التي تعد خلايا الدم البيضاء الضرورية لحماية الجسم من مسببات الأمراض.

فيتامين هـ و الرضاعة الطبيعية

فيتامين (هـ) مهم للحفاظ على صحة العضلات ، كما أنه يقوي مناعة الخلايا و يساعد الجسم على مقاومة العدوى بشكل أفضل ، كما يحتاج الجسم إلى فيتامين هـ لعمل خلايا دم حمراء سليمة ، كما أنه ضروري لاستقلاب الكربوهيدرات و الأحماض الأمينية و الدهون في الجسم ، هذه العناصر الغذائية تساعد على نمو الجسم و عمله بشكل طبيعي ، كما يحتاج الأطفال الرضع إلى فيتامين (هـ) للحصول على بشرة صحية ، كذلك يمكن أن يساعد تناول كمية كافية من فيتامين (هـ) على علاج بعض الحالات الطفولية مثل غطاء المهد ، المعروف أيضا باسمالتهاب الجلد الدهني.


شارك معانا

Please Wait