دائرة الرقابة الدوائية تعقد اجتماعها الدوري مع الصيادلة الميدانيين

 

عقدت دائرة الرقابة الدوائية يوم أمس الموافق9/8/2017 الاجتماع الدوري للصيادلة الميدانيين في المحافظات في مبنى مديرية صحة الخليل  حيث رحب نائب  مدير صحة الخليل "د.عماد المصري"  بالحضور وأثنى على اهتمام الإدارة العامة للصيدلة على عقد اجتماعات دورية للمفتشين،

افتتحت أعمال الاجتماع د.رانية شاهين وقد أثنت على الجهود التي يبذلها المفتشون لضبط السوق الدوائي الفلسطيني وأشارت إلى أهمية  عقد اجتماعات دورية للمفتشين لتبادل الخبرات  وتوحيد آليات العمل والارتقاء بأداء طواقم التفتيش.

 تمت مناقشة عددا من المواضيع أهمها : تراخيص المؤسسات الصيدلانية وأهمية سريانها  ، الزيارات المسائية وضرورة تكثيفها  ، العاملين في المؤسسات الصيدلانية وضرورة التأكد من حصولهم على مزاولة المهنة ، التعاميم الصادرة من الادارة العامة للصيدلة وأهمية متابعتها، الرقابة على العقاقير الخطرة في مديريات الصحة ، المعيقات التي تواجه الصيادلة الميدانيين خلال عملهم.

و أكد مدير دائرة الرقابة الدوائية د.نضال الجعبري على أهمية الزيارات التفتيشية المسائية  وفي أوقات العطل الرسمية للتأكد من مدى التزام المؤسسات الصيدلانية بالتعليمات والقرارات الوزارية طوال الوقت ، وأضاف إلى أنه سيتم متابعة موضوع المعيقات التي يواجهها المفتشين خلال جولاتهم المسائية  مع مدير عام الرعاية الصحية الأولية  .

أيضاً أكد مدير دائرة العقاقير الخطرة " د. رزق عثمان "  على أهمية إلمام المفتشين بقرار بقانون رقم (18) لسنة 2015 بشأن مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية ، كما أكد على أهمية الرقابة على العقاقير الخطرة في مديريات الصحة وتزويد دائرة العقاقير الخطرة بالتقارير.

وأشارت د.رانية شاهين إلى ورشات العمل التي سيتم عقدها  بخصوص قرار بقانون رقم (18) لسنة 2015 بشأن مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية وقرار بقانون رقم (15) لسنة 2016 بشأن نقابة الصيادلة حيث سيتم دعوة الصيادلة المفتشين للمشاركة فيها والرد على استفساراتهم.


شارك معانا

Please Wait